رفع مؤشرات التنمية البشرية أهميتها في تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي

عقد المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي حلقته النقاشية والموسومة (رفع مؤشرات التنمية البشرية أهميتها في تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي) بتاريخ 24/4/2010على قاعة دنانير في فندق الرشيد.
حيث كشفت الندوة   عن أهمية أعطاء مؤشرات التنمية البشرية أهمية قصوى في ستراتيجة الحكومة المقبلة وفي تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي في العراق.  هذا وبالاضافة الى البحث في الاسباب التي ادت الى التدهور والتخلف في المؤشرات مقارنة مع دول الجوار (كما جاء في تقارير الامم المتحدة) باعتبار ان التنمية البشرية هي الهدف الاول والاسمى لجميع الحكومات باعتبارها الحجر الاساس لتطوير المجتمعات والنهوض بها وان رقي المجتمعات ينتج عن رقي الشعوب ومنها جاءت اهمية اعطاء هذه المؤشرات الاولوية القصوى في عمل الحكومة لمعالجة ماتركته الحقبة الزمنية السابقة من تخلف في هذا المجال بعد ان كان العراق في فترة السبعينات من البلدان المتقدمة في هذا المجال لما شهده العراق في تلك الفترة من خطط التطور والبناء . 

الدراسات التي تمت طرحها ومناقشتها في الندوة:

    - دراسة للدكتورة وفاء المهداوي , اضغط هنا للتحميل
    - دراسة للدكتور ضياء كاظم , اضغط هنا للتحميل

المقالات والتقارير التي نشرت في الصحف والمواقع الالكترونية عن الندوة:

    - مقالة في موقع راديو سوا , اضغط هنا للمشاهده
    - مقالة في موقع وكالة انباء العراق , اضفط هنا للمشاهده


ولمزيد من الصور الرجاء اضغط على الصوره اعلاه

الروابط

استطلاع

ucuz elektronik sigara