Iraqi Institute for Economic Reform

المعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي

previous arrow
next arrow
Slider
الصفحة الرئيسيةالمنشوراتبحوث ودراسات المعهد

د. حسين الخاقاني : التقشف و الازمة العراقية المستدامة

ان الدول التي تتبع سياسة التقشف عادة ما تكون تحت تأثير الركود الاقتصادي ، أو تحت وطأة ديون خارجية تثقل كاهل الاقتصاد و تحد من نموه ، أو ارتفاع في عجز الموازنة . فتلجأ الى سياسة ضغط النفقات العامة ً و يحول عبئ التمويل الى الافراد . هذه السياسة تلقى تأييدا من رجال الاعمال كونه يعزز التنافسية في الاقتصاد ويحسن بيئة الاعمال التي يولدها انسحاب الحكومة. (من خلال التقشف ) من منافسة القطاع الخاص وتخفيض المزاحمة في طلب رؤوس الاموال من المصارف و تقديم السلع والخدمات  .
التقشف لغة يعني التقتير والاكتفاء بما هو ضروري وترك الاسراف ، ومن الجانب الاقتصادي يعني وجود وضع اقتصادي صعب ناجم عن تخفيض الحكومة لنفقاتها .  مجموعة الاجراءات التي تتخذها الدولة لتخفيض عجز  الموازنة من خلال تخفيض الانفاق العام وتعظيم الايرادات العامة للدولة . ويحدث عندما تتقلص الفجوة بين الإيرادات الحكومية والنفقات الحكومية .
لمشاهدة التفاصيل الكاملة لدراسة الدكتور حسين جابر الخاقاني

Comment here

الورش التثقيفية

اقامت وزارة النقل و بتوجيه من الامانة العامة لمجلس الوزراء
  اقامت وزارة الموارد المائية ورشة عمل حول عنوان "
اقامت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وبتوجيه من الامانة العامة لمجلس
بتاريخ ٢٠١٩/٤/١٧ وبتوجيه من الأمانة العامة لمجلس الوزراء ، اقامت
قامت وزارة الأتصالات في تاريخ ٢٠١٩/٤/٢١ وبتوجيه من الأمانة العامة
اقامت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة ورشة عمل بعنوان (
المزید ....

االورش التثقيفية

اقامت وزارة النقل و بتوجيه من الامانة العامة لمجلس الوزراء
  اقامت وزارة الموارد المائية ورشة عمل حول عنوان "
اقامت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وبتوجيه من الامانة العامة لمجلس
بتاريخ ٢٠١٩/٤/١٧ وبتوجيه من الأمانة العامة لمجلس الوزراء ، اقامت
قامت وزارة الأتصالات في تاريخ ٢٠١٩/٤/٢١ وبتوجيه من الأمانة العامة
اقامت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة ورشة عمل بعنوان (
المزید ....